مدخل إلى عالم العملات المشفرة CryptoCurrency (للمبتدئين) - CryptoArabic

Breaking

CryptoArabic

كل ما يخص عالم العملات المشفرة أو المعماة. نعمل على توفير المعلومة لكل الناس بمختلف مستوياتهم المعرفية.

2017/09/13

مدخل إلى عالم العملات المشفرة CryptoCurrency (للمبتدئين)

هذا الدرس سيكون للمبتدئين، تتلوه سلسلة دروس حول أساسيات العملات المشفرة.
أساسيات عالم العملات المعماة للمبتدئين
العملات المعماة
أولا، لنفهم ما هي العملة المشفرة يجب أن نفهم ما هي العملة ؟

ما هي العملة ؟

هي الصفة العامة و المقبولة لدى الناس للمال، يمكن أن تكون قطع نقدية أو أوراق ذات قيمة أو غير ذلك. تصدر من قبل الحكومات و البنوك المركزية و الجهات المرتبطة بها.
  • العملة المعماة من جهة أخرى هي عملة مشفرة ليس لديها نظير مادي أي أنها ليست ملموسة و توجد فقط في العالم الإفتراضي. هذه العملة لا يتم اصدارها من قبل البنوك المركزية مثل العملات التي تعودنا عليها ( إذا هي عملة لا مركزية ) و إنما يتم خلقها عن طريق حل مشاكل رياضية باستعمال الحواسيب، فكلما يقوم أحدهم بتحويل، يقوم الحاسوب أو مجموعة الحواسيب المسؤولة عن انتاج العملة بحل مشاكل رياضية. هذه المشاكل الرياضية تم بدأها عن طريق التشفير أو ما يعرف بالـ Cryptography بحيث يتم تحويل المعلومات المقروءة إلى شيفرات صعبة الإختراق، هذه الشيفرات أو الأكواد تستعمل لتتبع التحويلات بدل المعلومات الشخصية مثل ما هو الحال بالنسبة للعملات التقليدية. 

بعد أخذ نظرة عامة حول هذه العملات، يمكننا الآن أن نفهم كيف بدأت هذه العملة و كيف يتم تحديد قيمتها بصفة عامة.

مثلها مثل أي عملة، العملات المشفرة تكتسب قيمتها من مستويات العرض و الطلب. بالطبع تغير قيمة العملة يعود إلى عدة عوامل أخرى لكن العرض و الطلب ( Supply and Demand ) هما العاملان الأساسيان اللذان يحددان قيمة الأشياء بين الناس.
ما يجعل العملات المشفرة إما بديل محتمل أو شريك في السوق للعملات العادية هو محدودية إنتاجها، فالمشكلات الرياضية التي يتم حلها تزداد صعوبتها مع الوقت، و كلما تم حل مشكل يتم إضافة رقم إلى الكود أو ما يعرف بالهاش HASH، و بالتالي العرض يكون دائما أقل من الطلب مما يضمن بقاء قيمتها مرتفعة.
عندما يسمع معظم الناس بالعملة المشفرة تذهب أذهانهم مباشرة الى البتكوين Bitcoin و هذا شيئ عادي جدا طبعا بإعتبار أن أول عملة رقمية و أثمنها بتاريخ اليوم هو البتكوين الذي يمثل النموذج الأولي والأساس للعديد من العملات المشفرة التي تلته.

كيف كانت البداية ؟

لقد كانت هنالك العديد من المحاولات لخلق عملة إلكترونية في الماضي، و كانت تهدف لتجاوز الإنفاق المزدوج الذي يمكن أن يحصل عند الدفع بالعملات العادية. كل المحاولات باءت بالفشل حتى عام 2008، حين بدأ شخص أو مجموعة من الأشخاص تحت إسم Satoshi Nakamoto بتطوير نظام يعمل على حل هذا المشكل.
المدهش في الأمر أن هذا النظام لم يحل المشكل الأصلي فقط بل جاء بمميزات جديدة لا توجد و لا تتوفر عليها أي عملة عادية كالرسوم الجد المنخفضة و عدم وجوب إعطاء معلوماتك الشخصية، سرعة التحويل و إمكانية استعمالها في كل مكان أي أنه لا يجب عليك أن تقوم بتبديل العملة عند السفر طالما لديك اتصال بالأنترنت و البائع يقبل العملة المشفرة.
تم نشر ورقة بحث هذا النظام عن طريق Satoshi Nakamoto في 2008، و كانت العملة الممثلة لهذا النظام هي Bitcoin. لم يخيب هذا النظام ظن المطورين بحيث بتاريخنا هذا يوجد أكثر من 900 عملة معماة في الانترنت، بعضها يعتمد على نفس نظام البتكوين، أما البعض الآخر فقد جاء بمفاهيم جديدة و مدهشة مكنتها ( العملات) من أخذ مكان في السوق، مع العلم أن جل العملات المشفرة التي تم اطلاقها فشلت لأنها كانت و ببساطة نسخة مع بعض التعديلات عن البتكوين.

كيف يعمل هذا النظام ؟

في 2008، عند الإعلان عن النظام، قال Satoshi بأنه قد ابتكر Peer-to-Peer System. ماذا يعني ذلك ؟
عندما يرسل شخص (أ) مقدار (x) من المال إلى الشخص (ب) يتم تسجيل هذا التحويل في Blockchain ما هي البلوكتشاين ؟
الـ Blockchain هي ببساطة سجل (Ledger) يتم التسجيل فيه كل التحويلات التي تمت. أنظر الصورة

كيف تتم التبادلات في البلوكتشاين
رسم توضيحي للتبادلات في البلوكتشاين

و هكذا، كلما أردت أن تقوم بتحويل مبلغ من المال، يقوم النظام بالعودة الى السجل ليعرف تاريخ تحويلاتك، أي كم تلقيت و كم أرسلت ليعرف كم من المال تبقى في رصيدك.
لو تتذكر أننا قلنا بأن العملة المعماة هي عملة لاتصدر من قبل البنوك المركزية، إذا من يصدر هذه العملة ؟
هم الـ Miners بالعربية يمكن أن نسميهم المنقبين، إذ هذا هو المعنى الحرفي للكلمة باللغة الانجليزية.
هؤلاء المنقبون يقومون بتخصيص حواسيبهم لحراسة الـ Blockchain و للتنقيب عن العملة المشفرة كما قلنا عن طريق حل المشاكل الرياضية. طبعا ما يدفع هؤلاء الأشخاص لذلك هو ليس حبهم للأعمال الخيرية و إنما رغبتهم في الحصول على عمولة. فكلما قام المنقب بإرسال لائحة تحويلات مكتملة إلى البلوكتشاين يقوم النظام بمجازاتهم، كما أن الرسوم التي تدفعها عند التحويل تذهب إلى الـ miner الأول الذي حل المشكلة. هذه الحواسيب التي يستعملها المنقبون و التي هي حواسيب عادية يجرى تبديل GPu الخاص بها بآخر أكثر فعالية، هذه الحواسيب تسمى الـ Nodes.

هذا هو الدرس الخاص بالمبتدئين، إذا كان لديك أي سؤال اطرحه في التعليقات.

لا تبخلوا علينا بالمشاركة.