كيفية تحليل سوق العملات المشفرة Crypto-Market Analysis - CryptoArabic

Breaking

CryptoArabic

كل ما يخص عالم العملات المشفرة أو المعماة. نعمل على توفير المعلومة لكل الناس بمختلف مستوياتهم المعرفية.

2017/12/23

كيفية تحليل سوق العملات المشفرة Crypto-Market Analysis

للمبتدئين: إقرأ أول درس حول تداول العملة المشفرة هنا
كيفية تحليل سوق العملات المشفرة Crypto-Market Analysis


سوق العملات المشفرة فيه اختلاف بينه و بين سوق العملات التقيلدية أو الـ fiat currencies. طبعا ما ينطبق على العملة العادية من قوانين التداول هو نفسه ما ينطبق على العملات المشفرة، لكن الإختلاف يكون في الأمور التي يشملها التحليل خاصة التحليل الأساسي.
في هذا الدرس سنتعرف على أنواع التحليل، نأخذ هذا من أجل تشكيل قاعدة للدروس القادمة. بعدها، سنتحدث عن الجانب التطبيقي بالتفصيل و كيف تستخدم نتيجة تحليلك في التداول.

كيفية تحليل سوق العملات المشفرة

عموما، هنالك نوعان من التحليل: تحليل أساسي، يقوم على تحليل أساسيات السوق و تكوين فكرة عامة حول الإقتصاد. و هنالك تحليل فني، يقوم على استخلاص القرار الإستثماري من ملاحظة تحركات السعر.

التحليل الأساسي

يتم تطبيق التحليل الأساسي لأخذ فكرة عامة حول الإقتصاد و التعرف على القوى المؤثرة فيه مثل العرض و الطلب، القوانين المطبقة على هذه السوق فهي تحدد مدى حرية التداول، حجم السوق و إمكانيات الأطراف المؤثرة فيه.
في سوق العملات المشفرة لا وجود لمؤشرات مثل GDP أو سعر الفائدة. ما ستركز عليه هو مدى مقبولية التعامل بهذه العملة، كم سيكون هنالك من عدد وحدات هذه العملة عند انتهاء عملية التعدين، إمكانيات الفريق المطور في النمو و غير ذلك من العوامل التي هي خاصة بالعملات المعماة. و بالتالي كمستثمر يجب أن تكون لك لائحة بالأمور التي ستمر عليها قبل اتخاذك لأي قرار (مع إبقاء عقلك منفتحا على عوامل أخرى قد تكون ذات صلة بالأصل أو العملة). هذه اللائحة يجب أن يكون على رأسها مستويات العرض و الطلب، فهذان العاملان هما أكبر و أهم مؤثر في السوق. 
لا وجود لقيمة العملة إن لم يكن عليها طلب. و لن يمكن للعملة أن تحافظ على قيمتها إذا كان مستوى العرض فيها فائضا عن الطلب.

التحليل الفني

المحلل الفني يؤمن بأن تاريخ المسار السعري هو أفضل مؤشر يمكن الإعتماد عليه للتنبؤ بالسعر المستقبلي. علم التحليل الفني يدخل فيه الجانب النفسي للمتداول، المتداول هنا يعول على تكرر سلوك المتداولين في السوق، و يعول على طبع الإنسان الذي إذا تعرض إلى نفس المؤثرات فإن ردة فعله ستتكرر. كما يؤمن بأن المنحنى البياني للسعر يلخص و يعكس كل العوامل الموجودة في السوق، و بالتالي يلغي المحلل هنا كل الأساسيات. أمر آخر يجب أن تعلمه كمحلل فني هو أن تحركات السعر ليست عشوائية و هذا كنتيجة للمبدئين السابقين. 
كل ما ينتبه إليه المحلل الفني هو المنحنيات و الأرقام و الإحصائيات كمنحنى السعر و حجم التداول، بالإضافة إلى المؤشرات التي تم تطويرها بطريقة تلخص لك مجموعة من المعلومات في منحنى واحد منها : RSI و الذي تتعرف من خلاله إذا كانت العملة في حالة بيع زائد أو شراء زائد: MA أو متوسط السعر، الذي يظهر متوسط الأسعار لمدة من الزمن لك الخيار في تحديدها.

أيهما تختار

التحليل الأساسي مفيد جدا بالنسبة للإستثمار طويل الأمد، فتعرفك على السوق بصفة عامة يمكنك من أخذ فكرة حول القرارت الكبرى المتخذة من قبل الأطراف القوية فيه.
التحليل الفني مفيد للإستثمار قصير الأمد، نتحدث هنا عن يوم واحد لأسابيع معدودة. هنالك حتى من يقفل الصفقة في دقائق قليلة مستفيدا من بعض الربح الذي طبعا يكون قليل لكن يكرر هذه العملية التي تعرف بالـ scalping.
الإعتماد على كلا التحليلين هو أفضل وسيلة لإتخاذ قراراتك الإستثمارية. تأخذ أولا فكرة عامة حول السوق و تتعرف على القوى الكبرى فيه ثم تركز على الإحصائيات و الأرقام لنتعرف على نقاط الدخول و الخروج، و هكذا تزيد و تقوي من إحتمالية الربح.